في الوقت الذي بدأت الجماهير الكتالونية تطالب بتغيير تشافي، خرج علينا زميله السابق جيرارد بيكيه مطالبًا بإعطاءه الفرصة كاملة ودعمه بشكل مستمر مُشيرًا إلى أنه لا بد أن يأخذ فرصة كاملة من خلال التواجد مع الفريق حتى ينتهي عقده، مشيرًا إلى أنه لا يطمح في أي منصب خلال الفترة الراهنة في برشلونة، لا سيما في ظل تواجد زميله السابق بالفريق تشافي.

تصريحات كتلك من شأنها دعم المدرب، وخروجها من أسطورة للنادي تجعلها مهمة للفريق وجماهيره في الوقت الراهن، غعلى الرغم من اعتزال بيكيه إلا أن جماهير البارسا يكنون له كل حب واحترام، حيث إن لديه شعبية جارفة بين صفوف جماهير العملاق الكتالوني، كما أن الدعم بكل تأكيد ليس بسبب المصالح لأن رحيل المدافع المخضرم كان بسبب خروجه من حسابات تشافي الذي قرر عدم الاعتماد عليه.

وقال المدافع الإسباني السابق: "إن فكرة رئاستي لنادي بحجم برشلونة معقدة للغاية، فما يخسره الإنسان بالتوازي مع ما يكسبه سيجد أن ما يخسره أكثر، فموقف رئاسة النادي قد يكون محل الطرح حال طلب النادي الذي عشت فيه سنوات كثيرة من عمري، بأن أكون رئيسًا له سأفعل، فأنا لن أتأخر عن التضحية من أجل البارسا".

يجدر الإشارة إلى أن بطل الليجا سقط أمام شاختار قبل أيام في الجولة الرابعة من منافسات دوري أبطال أوروبا بهدف دون رد، سبقها خسارة في الكلاسيكو وفوز صعب على ريال سوسيداد، في المجمل أداء برشلونة هذا الموسم أقل من المتوقع لفريق توج بلقبين الموسم الماضي ويستهدف التتويج باللقب الأهم وهو دوري أبطال أوروبا.